الفتح: عمليات الاغتيال لـ”ناشطي البصرة” محاولة لإثارة الفتنة داخل المحافظة

كان برس |

عدّت النائب عن تحالف الفتح، انتصار الجبوري، اليوم الجمعة، عمليات الاغتيال التي طالت عدداً من ناشطي تظاهرات البصرة، محاولة لإثارة الفتنة داخل المحافظة.

وقالت الجبوري في تصريح صحفي، تابعته “كان برس”، إن “هناك أيدي خفية وراء استهداف المتظاهرين والناشطين في محافظة البصرة”، مؤكدة أن “التظاهرات الأخيرة خرجت عن سلميتها نتيجة المخربين”.

وأضافت أن “استهداف الناشطين والشخصيات العامة في البصرة، محاولة لخلق الفتنة بين مكونات الشعب البصري”.
ولفتت الجبوري، إلى أن “قيادة عمليات البصرة اتخذت عدة إجراءات للحد من ظاهرة استهداف الناشطين واعتقال الجناة، من خلال منع سير العجلات المظللة وحمل السلاح”.

وتشهد محافظة البصرة، منذ إنطلاق شرارة التظاهرات أوائل تموز الماضي، عمليات خطف واغتيال طالت معظم الناشطين المدنيين وقادة التظاهرات وشخصيات مؤثرة في المجتمع البصري، في وقت تحاول الأجهزة الأمنية وضع يدها على تلك الحوادث وكشف الجناة، لأجل تقديمهم إلى العدالة.

 

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق