قتيلان وجريحان جراء عملية أمنية جنوب غربي ألمانيا

كان برس |

أعلنت السلطات الألمانية بأن شخصين لقيا مصرعهما وأصيب اثنان آخران جراء عملية أمنية جرت اليوم في إقليم راينلند بالاتينات جنوب غربي البلاد.

وذكر المدعي العام في مدينة فرانكنتال، هربرت شتروبر، أن القتيلان هما امرأة في سن 59 عاما وولدها البالغ من العمر 25 عاما، وهو المتسبب في حادث الطعن، والمصابان من عناصر الشرطة.

وقع الحادث اليوم في بلدة كيرخايم آن دير فاينشتراسه، حيث تلقت الشرطة اتصالا من المرأة التي قالت إن ابنها الذي يعاني من الإدمان على المخدرات ومن اضطرابات نفسية هاجمها بسلاح أبيض.

وعند وصول دورية الشرطة إلى مكان الحادث هاجم الشاب عناصرها بسكين أيضا وأصاب ضابطة في سن 31 عاما وزميلها (56 عاما)، ثم قُتل بنيران الشرطة.

ولم يتضح بعد كيف لقيت والدته مصرعها.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق