الحكمة تضع 3 تحديات كبيرة أمام عبد المهدي

كان برس |

اكد عضو تيار الحكمة الوطني محمد جميل المياحي ان رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي امام 3 تحديات والاقوى في مجلس النواب.

وقال المياحي في تصريح تابعته “كان برس” ان” عبد المهدي امام 3 تحديات كبيرة فهناك كتل السياسية تعامل بازدواجية وملامح الامر موجودة على ارض الواقع، وستمارس دور مضاعف ومراقب اكثر داخل مجلس النواب حينما يطرح كابينتة الوزارية”.

وأضاف ان” هذه الكتل ستفتح ايضاً الملفات السابقة، وملف الادارة بالوكالات للضغط على عبد المهدي وهي نفسها ستتخلى عن دعم الحكومة بعد 3 اشهر من تشكيلها”.

وتابع المياحي ان” تيار الحكمة يقدم منهج جديد، وسيصوت للحكومة الجديدة ولكننا لن نشترك بها كأسماء ولم نطالب بوزارات وسندعم عبد المهدي ونعطيه الفرصة، وستراقب مراقبة حقيقية في البرلمان”.

وأشار الى ان” بعض القوى السياسية حددت الوزارات التي تريدها ومن الممكن ان تتدخل بالاسماء”، لافتا الى” وجود معرقلات حقيقية امام تشكيلة عبد المهدي ومن الممكن جزء منها لن تحصل على ثقة البرلمان”.

وبين المياحي ان” بعص القوى فرضت وزارات وشخصيات محددة، الامر الذي دفعنا الى تقليل الضغط عن عبد المهدي، ومن دون تحديد، فاليوم لديه 600 مرشح كوزير”.

واختتم المياحي حديثه قائلا” مارسنا دور ايجابي ومعارضة إصلاحية، ونحن امام فرصة جديدة وجميع الكتل والمكونات متضررة، ويجب الابتعاد عن التبريرات”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق