نائبة: ظلم حكومة بغداد للبصرة يعيد فكرة انشاء الإقليم الى الواجهة

كان برس |

رأت النائبة عن محافظة البصرة زهرة البجاري، اليوم الاثنين، ان الحكومة الجديدة ظلمت البصرة لعدم منحها حقيبتي النفط والنقل، مبينة ان هذا الظلم قد يعيد فكرة انشاء الإقليم الى الواجهة.

وقالت البجاري في تصريح صحفي، تابعته “كان برس”، إن “الحكومة الجديدة جاءت بعيدة من التخصص في بعض المسميات الوزارية، وظلمت محافظات كثيرة في مقدمها البصرة التي كانت تطالب منذ أيار الماضي الذي شهد العملية الانتخابية، بمنحها حقيبتيْ النفط والنقل لأنها تحتوي على أهم المؤسسات في هذين القطاعين”.

وأضافت أن “هذا الظلم الذي تعرضت له المحافظة يعيد إلى حساباتنا فكرة إنشاء الإقليم الذي أعلن عنه مرات عدة وتم التراجع عنه بحجة عدم توافر المناخ والوقت المناسبين، ولكن الإقليم في هذه الحالة سيعيد شيئاً من حق البصرة في إدارة شؤونها”.

وبينت البجاري أن “هناك تحركات برلمانية لتدارك هذا الظلم بمنح المحافظة حقائب وزارية في الوزارات الشاغرة أو العودة إلى ملف الحقوق المالية والدستورية الضائعة بسبب سوء إدارة الحكومة المركزية تجاه المحافظة”.

من جهته أبدى المجلس السياسي في البصرة الذي يتألف من غالبية الحركات والأحزاب السياسية في المحافظة اعتراضه على الأسماء التي تسلمت الوزارات وعدم وجود اسم بصري بينها، فيما أوضح رئيسه شمخي ناصر، إن “عادل عبد المهدي كان وعد بأن تكون حكومته شاملة وعادلة ومتخصصة وفتح البوابات الإلكترونية للتقديم إلى منصب وزير، وهذا ما كان يعتبر دليلاً على سعيه إلى إرساء حكومة تكنوقراط، ولكن تفاجأنا من خلو التشكيلة الوزارية من أي وزير بصري على رغم أن المحافظة تُعتبر الرائدة في مجالات الطاقة”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق