السيسي: حق المواطن أن يعبد ما يشاء أو لا يعبد والدولة ستحافظ عليه

كان برس |

قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، إن الدولة المصرية مهمة ببناء كنائس للأقباط في كل المجتمعات العمرانية والجديدة منها على وجه الخصوص.

وتابع الرئيس المصري قائلا في تصريحاته خلال ثاني أيام منتدى شباب العالم المقام في مدينة شرم الشيخ: “لو كان لدينا يهود في مصر، كنا سنبني لهم دور عبادة”.

ومضى بقوله “الدولة لا تميز بين أبنائها على أساس الدين أو العرق، بل تتعامل مع جميع المواطنين بمبدأ المواطنة”.
واستطرد: “لا يوجد في مصر أي تمييز بناء على الدين، نحن نقول فقط الشخص مصري، لا مسلم أو مسيحي، وعندما يسقط مصري، هو ألم يؤلمنا ويؤلم كل المصريين”.

وقال السيسي: “أنا مستعد أن يتوجه جميع الحضور للرأي العام في الشارع المصري، ليرى رد فعله على أي حادثة إرهابية للأقباط، لأن الإرهاب مثلما يستهدف مسجد فهو يستهدف كنيسة، ورد الفعل واحد على الاثنين، وهذا الأمر لم يكن موجودا قبل ذلك”.

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية، قد أعلنت قبل أيام مقتل 7 وإصابة 18 آخرين بينهم أطفال في هجوم إرهابي، استهدف حافلة تقل أقباطا في محافظة المنيا جنوبي مصر.

وأعلن تنظيم “داعش” الإرهابي المسؤولية عن الهجوم. وكان التنظيم وجماعات تابعة له قد أعلنوا المسؤولية عن عدة هجمات على الأقباط بمصر، بما في ذلك هجوم أسفر عن مقتل 28 شخصا، في المنطقة نفسها، تقريبا في مايو/أيار 2017.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق