الاسدي: المطالبات بإخراج القوات الأجنبية من العراق قد ترتفع بالفصل التشريعي القادم

كان برس |

رجح القيادي في تحالف الفتح، أحمد الأسدي أن المطالبات بإخراج القوات الأجنبية من العراق قد ترتفع بالفصل التشريعي القادم.

وذكر الاسدي في مقابلة متلفزة تابعتها “كان برس” “منذ البرلمان السابق ومع بداية هذه الدورة أيضاً هنالك مطالب برلمانية بجدولة تواجد القوات الأمريكية على الأراضي العراقية، وأن تواجد هذه القوات كان بطلب من الحكومة العراقية من أجل الدعم والمساندة في التدريب في العمليات العسكرية لمحاربة داعش، ولكن بعد تحقيق الانتصار الكبير على هذه العصابات فأن الحكومة العراقية وبحسب رؤيتها سترى جدوى بقاء القوات الأمريكية على الأراضي العراقية أو عدم الحاجة لتلك القوات”.

وأشار إلى أن “هناك مطالب برلمانية وربما ترتفع وتيرتها خلال الفصل التشريعي القادم لإخراج القوات الأجنبية وإكتفاء الحاجة من مستشارين أو مدربين وبحسب ما تقرره الجهات المختصة”.

ورأى، أن “للحكومة العراقية حق تقدير ما تحتاجه من مستشارين أو مدربين، حتى أن المطالبات البرلمانية لم تكن مغلقة بل الحديث يتركز حول الكشف عن تعداد هذه القوات وأماكن تواجدها وهل لها قواعد ثابتة وهل هنالك ضرورة لبقاء هذه القوات ومن ثم فأن البرلمان سيحسم الجدل حول هذا الموضوع”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق