اللويزي: زيارة وزير الخارجية القطري لم تكن مصادفة

كان برس |

رأى عضو مجلس النواب السابق، عن محافظة نينوى، عبد الرحمن اللويزي، اليوم الجمعة، أن تزامن زيارة وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن ال ثاني، إلى العراق، مع ترشيح سليم الجبوري، واياد السامرائي، لوزارتي الدفاع والتخطيط، لم يكن مصادفة.

ونشر اللويزي عبر حسابه في فيسبوك، وطلعت عليها “كان برس”، أن “ترشيح سليم الجبوري لمنصب وزير الدفاع والسامرائي للتخطيط، هو تعبير عن استمرار التزام حلفاء الإسلام السياسي والمحليين والإقليميين، في تمكين الاخوان المسلمين، من صدارة المشهد السياسي السني في العراق”.

وأضاف، أنه “تعويض لخسارتهم للموقع السيادي الأعلى، نتيجة تحالف تكتيكي أملته ظروف مرحلية، جاء على حساب التحالف الاستراتيجي مع الإخوان”.

وأشار الى أن “تزامن زيارة وزير الخارجية القطري مع الإعلان عن ترشيح الجبوري، لم يكن مصادفة”.

وكان آل ثاني وصل صباح الخميس، الى بغداد، في زيارة رسمية التقى خلالها برئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب ورئيس الجمهورية وعدد من المسؤولين العراقيين.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق