العفو الدولية تجرد زعيمة بورما من جائزة “سفيرة الضمير” بسبب الروهينغا

كان برس |

جردت منظمة العفو الدولية، اليوم الاثنين، الزعيمة البورمية أونج سان سو تشي من جائزة كانت منحتها لها، وذلك بسبب “عدم اهتمامها” بالفظاعات التي ارتكبها جيش بلادها بحق المسلمين الروهينغا.

وقالت المنظمة الحقوقية العالمية ومقرها لندن أنها “قررت تجريد سو تشى من جائزة (سفيرة الضمير) التي منحتها لها عام 2009 بينما كانت تخضع للإقامة الجبرية”.

وقال رئيس منظمة العفو الدولية كومي نيدو في رسالة الى سو تشي، “اليوم نحن نشعر بالصدمة العميقة لانك فقدت مكانتك كرمز للأمل والشجاعة والدفاع المستميت عن حقوق الإنسان”.

وأضاف انه “لا يمكن لمنظمة العفو الدولية أن تبرر وضعك الحالي كحائزة على جائزة سفيرة الضمير، لذا، وبحزن كبير نحن نسحب منك هذه الجائزة”.

وقالت المنظمة أنها “أبلغت سو تشي بالقرار الاحد. ولم تعلق حتى الآن.

ووصلت سو تشي وحزبها “الرابطة الوطنية للديموقراطية” إلى السلطة فى 2015 في نصر كبير أنهى عقدا من الحكم العسكري في البلد الجنوب شرق اسيوي البالغ عدد سكانه نحو 50 مليون.

إلا أنها لم تدافع عن المسلمين الروهينغا الذى أجبرهم الجيش على الفرار من البلاد في عملية وصفتها الأمم المتحدة بأنها حملة تطهير عرقي.

وجردت سو تشي (73 عاما) من جنسيتها الكندية الفخرية الشهر الماضي بسبب قضية الروهينغا، كما خسرت العديد من الجوائز من جامعات وحكومات.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق