التحالف الدولي يكشف عدد الدواعش قرب الحدود العراقية – السورية

كان برس |

أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، بقيادة الولايات المتحدة تقديراته بشأن عدد عناصر تنظيم داعش الموجودين في منطقة هجين السورية، (51 كم شمال غرب العراق)، حيث دخلت المعركة ضد التنظيم شهرها الثالث.

وقال نائب قائد قوة المهام المشتركة في التحالف، الجنرال كريستوفر غيكا، في تصريح صحفي: “وفق تقديراتنا، يتراوح العدد (لمسلحي داعش في هجين) بين ألف وخمسمئة إلى ألفي شخص”، مشيرا إلى أن المعركة ضد داعش في شرقي الفرات “صعبة نظرا إلى هذا العدد الكبير من مسلحيه هناك”، وفق ما نقلت وكالة “تاس”.

وأضاف غيكا، أن “الإرهابيين عززوا مواقفهم الدفاعية في هجين من خلال إقامة تحصينات وحفر أنفاق تحت الأرض”.

وكانت “قوات سوريا الديموقراطية” التي أطلقت “المعركة الأخيرة” ضد “داعش” في هجين بإسناد أمريكي في الـ10 من تشرين الأول الماضي، قالت إن نحو ثلاثة آلاف مسلح يتحصنون في المنطقة، التي تعد أحد آخر جيوب التنظيم في سوريا.

ووجهت وزارة الخارجية السورية رسالتين إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن تندد فيهما بغارات للتحالف الدولي على هجين ومحيطها أسفرت عن مقتل عشرات المدنيين.

وكانت القوات الأمنية العراقية، وفصائل الحشد الشعبي، قد كثفت من تواجدها على الحدود العراقية- السورية، تحسباً لتسلل عدد من تنظيم داعش الى العراق.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق