العراق: روسيا تستطيع مساعدتنا باستعادة الآثار المهربة

كان برس |

ذكر السفير العراقي لدى موسكو حيدر منصور هادي العذاري، ان روسيا كانت حليفا استراتيجيا مهما وحقيقيا في القضاء على الإرهاب في العراق.

ونقلت روسيا اليوم عن العذاري قوله ان “هناك مباحثات بين بغداد وموسكو في مجال المتاحف وتبادل الخبرات”، مبينا انه “من الممكن توقيع اتفاقية بين وزارة الثقافة العراقية ومتحف الأرميتاج قريبا بهذا الخصوص”.

واضاف العذاري ان “العراق تحاول ملاحقة الآثار العراقية المهربة بسبب الإرهاب”، لافتا الى ان “روسيا تستطيع تقديم الكثير في هذا المجال”.

يذكر أن الآثار العراقية تعرضت لأوسع عملية نهب في العام 2003، ما أدى إلى اختفاء آلاف القطع التي لا تقدر بثمن من المتحف الوطني بالعاصمة بغداد ومن مواقع أخرى، واستعاد العراق نحو 1046 قطعة أثرية من الولايات المتحدة كانت ضمن قطع كثيرة هربت في أوقات مختلفة بصورة غير شرعية، وتم بيع أسطوانات تعود للحضارة السومرية، 3150 سنة قبل الميلاد، في مزاد كريستي العلني في ولاية نيويورك كانت سرقت في أعقاب حرب الخليج الأولى عام 1991، كما تم رصد عمليات تهريب للآثار من المتحف الوطني خلال العام 2008 أشار إليها تقرير لديوان الرقابة المالية آنذاك، علماً أن عمليات التهريب ما تزال قائمة لاسيما في المناطق النائية التي تفتقر إلى الحماية الحكومية.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق