عبد الواحد تكشف عن تعرض البرلمان الى “مؤامرة”

كان برس |

اعتبرت النائبة السابقة، سروة عبد الواحد، “تسقيط مجلس النواب مؤامرة على السلطة التشريعية”.

وقالت عبد الواحد في تصريح تابعته “كان برس” ان “مجلس النواب جزء مهم من العملية السياسية وكان دورته الأولى أقوى من الحالية لوجود قادة الخط الأول، أما النواب الجدد فلا يمتلكون الخبرة بالعمل البرلماني والسياسي وينتظرون رأي زعيم الكتلة والحزب لتمرير ما يتم الاتفاق عليه”.

وأضافت، ان “الأمور ستكون صعبة اذا استمر تعطيل الحكومة مثل التظاهرات وإقتحام المنطقة الخضراء” مشيرة الى ان “تسقيط مجلس النواب هي مؤامرة على السلطة التشريعية”.

وبينت، ان “تخوف الساسة من إحتدام الاوضاع في الشارع العراقي ينعكس سلباً على الاداء السياسي” مشيرة الى ان “الوزير أحياناً يوقع على كتاب ولكنه يتعطل عند مدير العام بسبب النظام السياسي المشوه”.

وأكدت عبد الواحد، انه “لا يمكن مجيء رئيس قوي وشجاع وحازم للرئاسات الثلاث كونهم يأتون بتوافق سياسي وليس خياراً شعبياً وهذا أنطبق على برهم صالح ومحمد الحلبوسي وكذلك على عادل عبد المهدي الذي جاء للتخلص من حزب الدعوة الاسلامية، فكيف يأتي حازماً وقوياً وهو مرشح توافقي؟!”.

ونوهت الى، ان “هذه الحكومة هي الفرصة الأخيرة، لان الشارع لم يعد يتحمل الكثير ونرى انها لا تختلف عن سابقاتها بسبب الأدوات نفسها التي تقود العملية السياسية، ولا يوجد حل للازمات في ظل هذه الأدوات وغير متفائلين بأي تغيير ونعتقد ان ضغط الشارع والاعلام المهني هومن سيغير”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق