بالفيديو… ديفيد بيكهام يقلب الإنترنت بقُبلته لابنته على شفتيها..!

كان برس |

وسط الأوقات العصيبة التي تَمُر بها عائلة بيكهام، بسبب تعرّض قصرهم البالغ ثمنه 6 ملايين جنيه استرليني للسّرقة مرّتين في الفترة الأخيرة، قرّر رب الأسرة “ديفيد بيكهام” ترفيه ابنته الصّغيرة “هاربر” البالغة من العُمر 7 سنوات، عن طريق اصطحابها لمُتحف التاريخ الطبيعي الواقع في لندن.

شوهدت الطّفلة الصغيرة وهي تتزلّج على الجليد بينما كان والدها ديفيد يُشجّعها ويدعمُها من المقاعد المُحيطة بحلبة التّزلّج، وارتدت هاربر في نُزهتها معطف فرو بلون القرميدي، ووضعت غطاء الأذنين على أُذُنيها لكي تحميهما من برودة الصّالة الجليدية.

لم يتَوان زوج فيكتوريا بيكهام من التّعبير عن حُبّه لابنته علنيًّا، لدرجة أنّه قبّلها على شفتيها ونشر صورتهما عبر حسابه في إنستغرام بكُل فخر، لتبدأ زوبعة الانتقادات بملء خانة التّعليقات أسفل الصّورة، إذ رآى البعض أنّ تصرّف ديفيد غيرَ مُناسبٍ على الإطلاق، بل وغريب.

فعلّق أحدهم أنّ هذا النوع من القُبل يكون لزوجته، في حين قال آخر:”لا يهمّني ماذا سيقول النّاس، تقبيل الأب لابنته على شفتيها يُعدّ أمرًا خاطئاً”.

لم تكن جميع التّعليقات التي وصلت ديفيد هُجومية، بل انقسم مُتابعوه بين مُؤيّدٍ ومُعارض في موضوع قُبلته لابنته، إذ دافع عنه الكثير من المُتابعين، ووصفوا الأمر بالطّبيعي، ومن يُفكّر عكس ذلك يحتاجُ إلى مصحّةٍ نفسية.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق