إيران: لن نناقش حصتنا في “أوبك” مع أي طرف ما دمنا تحت العقوبات

كان برس |

قال وزير النفط الإيراني، بيجن زنغنه، اليوم الأربعاء، إن بلاده لن تناقش حصتها الإنتاجية في منظمة “أوبك” ما دامت تحت العقوبات، وذلك بحسب وكالة “رويترز”.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الرسمية عن وزير النفط الإيراني، قبيل اجتماع لمنظمة البلدان المصدرة للبترول، قوله: “ما دامت إيران تحت العقوبات، فإن حصة الجمهورية الإسلامية في أوبك لن تكون موضع نقاش مع أي أحد”.

وأعادت الولايات المتحدة الأمريكية فرض عقوبات واسعة النطاق ضد إيران، اعتبارا من يوم 7 أغسطس/ آب الماضي، بعد أن كانت معلقة في السابق نتيجة للتوصل إلى خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني بين إيران والسداسية الدولية [روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا].
وبعد أن انسحبت منها الولايات المتحدة، في مايو/ أيار الماضي، دخلت العقوبات الأمريكية الإضافية ضد إيران، التي تغطي صادرات النفط، حيز النفاذ في 5 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

وفي الوقت نفسه، منحت واشنطن إعفاءات مؤقتة من العقوبات النفطية إلى الصين والهند وإيطاليا واليونان واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وتركيا.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق