المجلس الاقتصادي والسفير الكندي يبحثان العديد من القضايا الاقتصادية التي تهم البلدين

كان برس |

بحث المجلس الاقتصادي العراقي، اليوم الاحد، مع السفير الكندي بول غيبارد، العديد من القضايا الاقتصادية التي تهم البلدين.

وقال ابراهيم البغدادي المسعودي رئيس المجلس الاقتصادي، في تصريح صحفي، تابعته “كان برس”، ان “المجلس الاقتصادي العراقي استضاف اليوم السفير الكندي في بغداد وكما يعلم الجميع ان كندا دولة صديقة من الدول الصناعية الـ7 ولكن للاسف خلال 27 السنة الماضية اي منذ 1991 لم يتم تعيين او تسمية سفير في بغداد لكندا”.

واضاف ان “السفير الموجود في عمان، كان يمثل قائم الاعمال في العراق، وكانت كل التاشيرات تصدر من اربيل”، موضحا انه “بالتالي نجد صعوبة كرجال اعمال ووفود حكومية في اصدار التاشيرات والتواصل مع الشركات الكندية مع العراقية”.

واشار الى انه “نأمل ان يتمخض اللقاء العديد من القرارات”، مبينا انه “خلال زيارة كندا عام 2016 مع وفد كبير من 100 سيد ورجل اعمال من المجلس الاقتصادي طالبنا وامام رئيس وزراء المقاطعة التي تضم اوتاوا العاصمة وتورنتو المدينة الاقتصادية الاكبر ومونتياي، تسمية سفير كندي في بغداد وتمت الموافقة وان جاء متاخرا ولكن افضل من ان لا تأتي”.

وتابع انه “طالبنا السفير نظرا لوجود اكثر من 120 الف مواطن كندي من اصول عراقية ونتيجة حاجتهم وحاجة عوائلهم للتواصل معهم من خلال الزيارات بتسيير خط طيران للطيران الكندي بين مدن مهمة مثل اوتاو وتورنتو ومونتريان وهي تضم عشرات الالف من العراقيين وبين بغداد”.

واضاف انه “اقترحنا ارسال وفود من الشركات الكندية الى بغداد، ونامل ان يثمر القاء عن العديد من المقترحات التي تصب في صالح الاقتصاد الوطني”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق