نائب عن الفتح: ضغوط حالت دون إدراج الكابينة على جدول اعمال جلسة الأمس

كان برس |

كشف النائب عن تحالف الفتح سعد الخزعلي، الاثنين، عن تعرض رئاسة البرلمان لضغوط من اجل عدم ادراج الكابينة الوزارية على جدول اعمال جلسة الأمس، مبيناً ان عددا كبيرا من النواب حضر الى كافتريا البرلمان ودخل بعضهم الجلسة وغادر الاخرون بعد ان علموا خلوا جدول الاعمال من الكابينة الوزارية.

وقال الخزعلي في تصريح اطلعت عليه “كان برس” ان “جلسة مجلس النواب ليوم امس، وبعد ان تم تأجيلها لنصف ساعة عن موعدها المحدد فقد شهدت حضور اغلب النواب آملين بادراج الكابينة الوزارية على جدول الاعمال، من اجل التصويت عليها”.

واضاف الخزعلي، أن “جدول الاعمال لم يحتوي على الكابينة الوزارية بضغط من تحالف الاصلاح، لعدم رغبتهم بتمرير مرشح وزارة الداخلية فالح الفياض، اذ يتمحور الاعتراض كله على هذا المرشح”.

واوضح ان “عددا كبيرا من اعضاء البرلمان حضروا الى كافتريا البرلمان، ودخل منهم 140 نائباً الى قاعة المجلس لحضور الجلسة، وما تبقى منهم سجلوا حضورهم وغادروا البرلمان بعد ان علموا ان الجلسة تخلوا من التصويت على الكابينة الوزارية”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق