التغيير تكشف سبب تأخير تشكيل حكومة اقليم كردستان

كان برس |

أكدت حركة التغيير الكردستانية، اليوم الخميس، أن الخلاف السياسي بين الحزبين الحاكمين (الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني) بشأن منصب محافظ كركوك تسبب بتأخير تشكيل حكومة الإقليم حتى ألان، فيما بينت أنها وصلت إلى تفاهمات بدائية مع الأحزاب الكردية للمشاركة في تشكيل حكومة الإقليم.

وقال عضو الحركة بيستون فائق في تصريح صحفي، تابعته “كان برس”، إن “حركة التغيير أجرت عدد من الاجتماعات واللقاءات مع الأحزاب الكردية في الإقليم وتوصلت إلى تفاهم مبدئي للمشاركة في تشكيل حكومة الإقليم”، لافتا إلى إن “الأحزاب الكردية لم تحسم أمرها حتى الآن بشأن توزيع المناصب بين القوى الكردية”.

وأضاف أن “الخلافات السياسية بين الحزبين الحاكمين (الاتحاد والديمقراطي) تسبب بتأخير تشكيل حكومة كردستان حتى الآن”، مبينا أن “الخلاف على منصب محافظة كركوك يشكل العقبة الأكبر أمام تشكيل الحكومة الجديد في الإقليم”.

وبين أن “تشكيل الحكومة سيأخذ وقتا طويلا ربما يتجاوز الأشهر الأولى من السنة الجديدة بسبب الخلافات السياسية القائمة بين الحزبين الحاكمين في الإقليم”، موضحا أن “تشكيل حكومة كردستان مرهون بالاتفاق بين الديمقراطي والاتحاد على منصب محافظ كركوك”.

وكانت حركة التغيير الكردستانية قد أكدت ، في وقت سابق، أن الخلافات السياسية بين الأحزاب الكردستانية ستؤخر تشكيل حكومة إقليم كردستان حتى نهاية العام الجاري، فيما بينت أنها لم تحسم موقفها من المشاركة أو عدمها في حكومة الإقليم الجديدة حتى الآن.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق