المرشد يحرج ظريف بـ”الموت لإسرائيل”

كان برس |

أدلى المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي بتصريحات، تخالف تلك التي جاءت على لسان وزير خارجية البلاد محمد جواد ظريف، لصحيفة فرنسية بشأن إسرائيل.

وقال خامنئي خلال استقباله الأمين العام لـ”حركة الجهاد الإسلامي” في فلسطين، زياد النخالة، اليوم الاثنين، إن فلسطين ستحقق نصرا في المستقبل القريب، وفقا لوكالة “مهر” الإيرانية.

انتصار قريب و3 طلبات للهدنة

وأكد خامنئي، إن “الانتصار الرئيسي هو أن الكيان الصهيوني، الذي فشلت الجيوش العربية في دحره، قد تم إركاعه من قبل الشعب الفلسطيني وفصائل المقاومة”.

وأوضح خامنئي، أن “إسرائيل طلبت الهدنة في حربين سابقتين مع فصائل المقاومة بعد 22 يوما و 8 أيام، وطلبت الهدنة في آخر مواجهة بعد 48 ساعة”، مشيدا “بمقاومة وكفاح حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وفقا لوكالة “مهر”.

ظريف وإسرائيل

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أثار بلبلة كبيرة في الرأي العام الإيراني حول نظرة إيران لإسرائيل التي اعتبرتها دائما عدوا استراتيجيا لها في المنطقة.

وذكرت مجلة ” Le Point” الفرنسية خلال مقابلتها الخاصة لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الإثنين 24 ديسمبر/ كانون الأول، أن إيران تنفي كل الاتهامات المزعومة أنها تسعى إلى محو إسرائيل عن الخريطة الدولية.
وقال غريب ردا على سؤال حول مستقبل إسرائيل والمواجهة معها: “متى أعلنا أننا سندمر إسرائيل”.

وشدد ظريف أن إيران لم تقل يوما أنها ستمحو إسرائيل عن الخريطة، وأضاف قائلا: “متى أعلنا أننا سندمر إسرائيل؟ أرني مسؤولا إيرانيا واحدا قال ذلك. لم يقل أحد هذا الأمر”.

وبعد ذكر الصحفي للرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد وتصريحه الشهير عام 2007، أنه سيتم محو إسرائيل عن الخريطة العالمية، رد ظريف قائلا: “إن أحمدي نجاد كرر حينها كلمات آية الله الخميني، المرشد الإيراني المؤسس الراحل”.

وتابع قائلا: “الخميني قال إن السياسات الإسرائيلية الوحشية ستؤدي إلى تدميرها، ولم يقل إن إيران ستقوم بهذا الأمر”.

ولفت ظريف إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كان هدد خلال زيارته إلى مفاعل ديمونة النووي، في أغسطس/آب الماضي، بأن إسرائيل ستدمر إيران.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق