الحوثي يتهم برنامج الغذاء العالمي بشراء كميات أغذية فاسدة

كان برس |

في أول رد على بيان برنامج الغذاء العالمي، شن القيادي في جماعة “أنصار الله” الحوثيين محمد علي الحوثي، اليوم الثلاثاء، هجوما على البرنامج واتهمه بشراء كميات من الأغذية الفاسدة.

وقال الحوثي وهو رئيس اللجنة الثورية العليا في “أنصار الله”، في بيان نشره على “تويتر” في وقت مبكر اليوم الثلاثاء “ببالغ الاستغراب طالعنا تصريح المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، المتضمن التهديد بالتوقف عن تزويد أعداد كبيرة من المحتاجين بالغذاء في اليمن بمبرر التلاعب”.

وحمل الحوثي “منظمة الأغذية العالمية المسؤولية الكاملة في العبث التي قامت به من خلال شراء كميات من الأغذية الفاسدة”، مؤكدا “من حق الجهة الحكومية المتهمة مقاضاة المنظمة أمام القضاء اليمني وفق القانون المعمول به”.

كان برنامج الغذاء العالمي اتهم جماعة “أنصار الله”، في بيان له أمس الاثنين، بإساءة استخدام المساعدات الغذائية، مطالبا “بوضع حد فوري للتلاعب في توزيع مساعدات الإغاثة الإنسانية في اليمن بعد الكشف عن أدلة تثبت حدوث هذه الممارسات في العاصمة اليمنية صنعاء، وأجزاء أخرى من البلاد خاضعة لسيطرة حركة أنصار الله”.

فيما أعرب القيادة في الجماعة “عن الاستياء الشديد من صدور هذا التصريح الذي لا ينسجم مع توجهات البرنامج، حيث بدا كمحاولة للتنصل من مسؤولياته في مواجهة خطر المجاعة في اليمن”.

وقال الحوثي: “يؤسفنا جدا أن يتم الإعلان عن هذا الموقف دون أي اعتبار للقواعد والأساليب السليمة المتعارف عليها شكلا ومضمونا في التعاطي مع مثل هذا الموقف”.

وأوضح الحوثي “البرنامج لم يتخاطب رسميا مع الحكومة والجهات الشريكة، وبدلا من أن يكون التصريح مدعما بالوثائق والأدلة، فقد تم تعميم التهم، ما يتنافى مع أبسط قواعد الادعاء”.

واعتبر موقف برنامج الغذاء العالمي، “غير المستند إلى الأدلة والوثائق، وغير الملتزم بالقنوات الرسمية، وتصديره للإعلام انحرافا كبيرا في عمل البرنامج، لا يهدف سوى إلى التشهير فقط”.

ودعا رئيس اللجنة الثورية العليا المنظمة وغيرها من المنظمات الإغاثية، إلى “الإفصاح عن السبب في عدم توريد أي سفينة عام 2018 تحمل العلاج رغم الأوبئة والأمراض”.

وقال البرنامج، إن اكتشاف اختلاس المساعدات الغذائية تم خلال مسح أجري في الشهور القليلة الماضية بعد تقارير عن عرض مواد غذائية للبيع في أسواق العاصمة صنعاء، توصل إلى ارتباط منظمة محلية مرتبطة بعمليات الاستيلاء على تلك المساعدات.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق