الحوثيون: على الأمم المتحدة التدخل لتنفيذ اتفاق السويد بشأن الحديدة

كان برس |

أعرب المجلس المحلي في مدينة الحديدة اليمنية، التابع لجماعة “أنصار الله” (الحوثيين) عن “أسفه” لما وصفه بعدم التزام الأمم المتحدة بالآلية المزمنة لتنفيذ اتفاق السويد بشأن الحديدة.

وقال أعضاء المجلس الذين اجتمعوا، اليوم الأربعاء، للوقوف على آخر المستجدات ومناقشة أسباب تأخير تنفيذ اتفاق السويد، إن “تحالف العدوان” (التحالف العربي الداعم للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا) “لم يقم بأي إعادة انتشار حسب آلية الاتفاق المزمنة الواضحة من موانئ ومدينة الحديدة”، وذلك بعد مرور 13 يوما على دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ.

ورحب أعضاء المجلس بالخطوة التي قامت بها القوات التابعة لجماعة “أنصار الله” بإعادة الانتشار في منطقة الحديدة، باعتبارها “الخطوة الأولى لتنفيذ اتفاق السويد”.

كما طالبوا الأمم المتحدة بالضغط على الطرف الآخر للقيام بخطوة مماثلة حسب الآلية المزمنة للاتفاق، مطالبين الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، والمبعوث الدولي إلى اليمن، مارتن غريفيث، “بالتدخل العاجل لاستغلال ما تبقى من الوقت المحدد للاتفاق”.

وقال المجتمعون:” لم يتبق من مهلة الاتفاق سوى 7 أيام ونحمل الأمم المتحدة مسؤولية عدم تنفيذه”، موضحين أن المنظمة الدولية تتحمل مسؤولية عدم تنفيذ الاتفاق باعتبارها الطرف الوسيط والضامن.

ودعوا رئيس لجنة المراقبين الدوليين إلى القيام بمسؤوليته في تنفيذ وقف النار وإعادة الانتشار، مطالبين رئيس لجنة المراقبين بتطبيق اتفاق السويد وقرار مجلس الأمن 2451، ويجب ألا ينشغل بأي شيء خارج الاتفاق وقرار مجلس الأمن.

وتبادلت الحكومة اليمنية ودول التحالف الداعم لها من جهة، والحوثيون من جهة أخرى، الاتهامات بعدم تنفيذ الطرفين التزاماتهما بموجب اتفاق السويد.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق