سائرون يعلق على انباء زيارة مسؤولين عراقيين لاسرائيل

كان برس |

عد مضر خزعل النائب عن تحالف سائرون المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عد ، الاثنين 7 كانون الثاني 2018، زيارة الكيان الصهيوني من قبل عراقيين “خيانة للوطن”، معربا عن رفضه لزيارة اي عراقي او مسؤول لتل ابيب.

وقال خزعل في تصريح صحفي اطلعت عليه “كان برس” إن “زيارة الكيان الصهيوني تحت اية ذريعة مرفوضة رفضا قاطعا وسنحاسب من فعلها في حال تمكنا من معرفته”.

وأضاف أن “زيارة اي عراقي او مسؤول لاسرائيل تعد خيانة للوطن”.

وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية، قالت مساء الاحد، 6/ 1/ 2019، إنّ “ثلاثة وفود من العراق، ضمت 15 شخصا، زارت إسرائيل خلال العام الأخير”.

وأشارت الوزارة في بيان لها، أن “زيارة الوفد العراقي الثالث إلى إسرائيل جرت قبل عدة أسابيع، والوفود ضمت شخصيات سنية وشيعية وزعماء محليين لهم تأثير بالعراق”.

وقال إن “هذه الشخصيات زارت متحف ياد فاشيم لتخليد ذكرى المحرقة، واجتمعت ببض الأكاديميين والمسؤولين الإسرائيليين”.

وفيما لم توضح الخارجية الإسرائيلية الهدف من زيارة هذه الوفود، قال المحلل والأكاديمي الإسرائيلي “إيدي كوهين “على صفحته الرسمية بموقع “تويتر” إن “الحكومة العراقية أرسلتها للتفاوض مع إسرائيل بشأن الانسحاب الإيراني من جنوبي سوريا مقابل وقف القصف الإسرائيلي للأراضي السورية”.

وزعم “كوهين” أن “الوفود فاوضت أيضًا، بشأن حل الأحزاب الشيعية في العراق وسوريا ولبنان ودول الخليج، وأن تعلن جميعها التطبيع مع إسرائيل”.

وطالب عضو هيأة رئاسة البرلمان، حسن الكعبي، الاثنين (7 كانون الثاني 2018)، وزارة الخارجية بالتحقيق في ماورد بوسائل اعلام غربية بشأن زيارة ثلاث وفود عراقية الى إسرائيل.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق