العبادي: بوادر لسيطرة مافيات فساد ومجاميع مسلحة على مقدرات الدولة

كان برس |

عقد رئيس إئتلاف النصر، حيدر العبادي، اجتماعا مع نواب سائرون والنصر بحضور رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري، نصار الربيعي.

وذكر بيان لمكتب العبادي تلقت “كان برس” نسخة منه، انه “جرى خلال الاجتماع مناقشة مجمل الاوضاع السياسية والامنية والاقتصادية والخدمات وتوفير فرص العمل وغلق منافذ الفساد والحفاظ على المنجزات المتحققة وتنسيق المواقف بين النصر وسائرون وكتل تحالف الاصلاح والاعمار والكتل الاخرى لتشريع القوانين التي تخدم المواطنين اضافة الى تشكيل اللجان البرلمانية”.

كما شهد الاجتماع طرح نواب النصر وسائرون العديد من المواضيع والمستجدات على الساحة السياسية وايجاد الحلول الحقيقية لما يمر به البلد، وبالاخص مع البدايات المتعثرة للحكومة”.

واكد العبادي اهمية التعاون بين النصر وسائرون والكتل الاخرى فيما يخص العمل البرلماني وتشريع القوانين واكمال التشكيلة الحكومية” محذراً “من سيطرة مافيات الفساد والمجاميع المسلحة على مقدرات الدولة، مؤكدا وجود بوادر لهذا الامر”.

ودعا الى “الوضوح مع المواطنين وان تكون الحلول صريحة من اجل بناء الدولة على اسس سليمة” مشدداً على “ضرورة ان تشكل اللجان البرلمانية بعيدا عن الاسس الطائفية”.

وجدد العبادي “أهمية الحفاظ على المنجزات المتحققة في الملف الامني والملفات الاخرى” محذراً من “عودة الارهاب في حال التراخي في محاربة الارهاب وفكره المتطرف”.

فيما اكد نصار الربيعي اهمية الاجتماع بين سائرون والنصر لتنسيق المواقف باعتبارهما يمثلان ثقلا جماهيريا.

وبين انه “لا يوجد عمل ينجح دون خلق بيئة قانونية سليمة” مشيرا الى ان “الدولة يجب ان تكون قوية ومسيطرة على منافذ الفساد”.

كما جرى التأكيد على الحاجة الحقيقية للتخطيط السليم لبناء الدولة.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق