نائب عن الاصلاح يهاجم الحلبوسي ويعتبره غير قادر على تشكيل اللجان النيابية

كان برس |

رأى النائب عن تحالف الإصلاح والاعمار طلال خضير الزوبعي، ان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي “غير قادر على تشكيل اللجان النيابية”، فيما كشف بالأرقام عن عدد أوامر القبض على مسؤولين كبار.

وقال الزوبعي في تصريح صحفي اطلعت عليه “كان برس” ان” تأخير تشكيل اللجان النيابية يدق ناقوس خطر جدا لعدم قدرة هيأة رئاسة مجلس النواب تشكيل اللجان، حتى ان رئيس المجلس محمد الحلبوسي يحاول ترتيب اللجان بالطريقة التي يرديها”.

وبين ان “أي وزير سابق لا يمكن ان يكون رئيسا لاي لجنة برلمانية فنحن نريد بناء دولة مؤسسات واي أي تأخير في أي موضوع يحصل فيه مساومات”، لافتا الى ان “خلافي ليس شخصيا مع الحلبوسي بالطريقة التي جاء بها ولدينا تحفظات على الحلبوسي”.

وتابع ان “سلمنا جميع ملفات النزاهة بالفساد الى القضاء والمدعي العام، حتى ان 18 وزير وبدرجة وزير أوامر القاء قبض و7 وكلاء والان 4 بدرجة وزير في السجن والمدراء 267 مدير عام”.

وأضاف ان “الان الكثير من الأعضاء والوزراء السابقين لديهم نفس بإلغاء جميع مكاتب المفتشين العاميين ولجنة النزاهة رفعت ملفات فساد على الحلبوسي وبتوقيعي عليه مخالفات”.

وتابع ان “هنالك تسريبات على ترشيح علي الصجري لتولي مهام رئاسة لجنة النزاهة، واحمد الكناني للجنة الاستثمار وريبوار للجنة الخارجية النيابية وقتيبة الجبوري للجنة الصحة”,

وتابع ان “معلومات تؤكد ان قسم من الأسماء مضبوطة وبتواقيع المالكي والعامري والخنجر منهم علي الصجري مرشحا لرئاسة لجنة النزاهة، الا اننا اعتراضنا على ضرورة إعادة ترتيب اللجان وتكون قسمين للبناء والإصلاح”.

واستدرك ان “الإصلاح رشح صباح الساعدي رئيسا للجنة النزاهة واتوقع انه من خارج هذه اللاسماء لرئاسة لجنة النزاهة وهناك نواب لديهم كفاءة عالية يستحقون المنصب وان رئاسة لجنة النزاهة ستكون وفق رؤية البناء والى الان لم تحسم اللجان نهائيا وطالبنا بإعادة ترتيبها كونها رتبت بطريقة الخداع”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق