صالح: العراق وإيران يشكلان ثقلاً كبيراً وتأثيرا مهماً في الساحتين العربية والإقليمية

كان برس |

أكد رئيس الجمهورية، برهم صالح، اليوم الاثنين، خلال لقائه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، على ضرورة اتباع الحل السياسي لتسوية المشاكل في المنطقة، مشيرا الى ان العراق وإيران يشكلان ثقلاً كبيراً وتأثيرا مهماً في الساحتين العربية والإقليمية.

وذكرت رئاسة الجمهورية، في بيان تلقت “كان برس”، نسخة منه، ان “برهم صالح استقبل اليوم في قصر السلام ببغداد، وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف والوفد المرافق له”.

وأكد صالح خلال اللقاء، “حرص العراق على تعزيز علاقاته الثنائية مع الجارة إيران، وهذا مطلوب ليس فقط لخدمة الشعبين بل لأمن واستقرار عموم المنطقة ايضاً”، مشيراً الى ان “العراق وإيران يشكلان ثقلاً كبيراً وتأثيرا مهماً في الساحتين العربية والإقليمية”.

وأضاف، ان “دول المنطقة اليوم امام مسؤولية كبيرة تتمثل بتجاوز الازمات، واتباع الحل السياسي لتسوية المشاكل فيها”، مشدداً على ان “الظروف الصعبة والحساسة التي تشهدها المنطقة تحتم علينا تنسيق الجهود والعمل من اجل ايجاد حوار مشترك وبنّاء مع جميع الاطراف لتثبيت دعائم الاستقرار الإقليمي”.

وبحسب البيان بحث الجانبان خلال اللقاء، “التعاون المشترك بين البلدين وسبل تطويره، بما يخدم مصلحة الشعبين الصديقين، كما تم تبادل وجهات النظر بشأن الاحداث والقضايا العربية والدولية.”.

من جانبه أعرب وزير الخارجية الايراني عن “رغبة بلاده بتوسيع آفاق التعاون والتنسيق الثنائي”، مجدداً موقف بلاده الداعم الى “حكومة العراق وشعبه على مختلف الصعد”.

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قد وصل، أمس الاحد، الى العراق “على رأس وفد سياسي واقتصادي رفيع” بزيارة رسمية تستغرق 4 ايام، والتقى، يوم أمس، برئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي ورئيس الجمهورية برهم صالح ووزير الخارجية محمد الحكيم ورئيس تيار الحكمة عمار الحكيم كلا على حدة.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق