روسيا تؤكد شرعية الوجود العسكري الإيراني في سوريا

كان برس |

اعتبر السفير الروسي لدى إيران، ليفان دجاغاريان، اليوم الجمعة، أن الوجود العسكري الايراني في سوريا “شرعي”، مؤكدا على ان انسحاب العسكريين الإيرانيين من سوريا يجب بحثه بين دمشق وطهران.

وقال السفير لوكالة “سبوتنيك” ان “هذه القضية هي من اختصاص قيادة الجمهورية العربية السورية. وإذا تمت مناقشتها، فبين بين دمشق وطهران فقط، لأن الوجود العسكري الإيراني في سوريا شرعي والمستشارون الإيرانيون موجودون بدعوة من الحكومة السورية الشرعية”.

يذكر بهذا الصدد أن إيران قدمت دعما كبيرا للحكومة السورية في حربها ضد الإرهاب، بما في ذلك والدعم اللوجستي والتقني والمالي وإرسال بعض القوات المقاتلة الإيرانية لسوريا، ولهذا تعتبر إيران تواجدها في سوريا، التي تشهد أزمة منذ آذار 2011، شرعيا وجاء بناء على طلب من الحكومة السورية.

وكان وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، أكد في وقت سابق على أهمية المحافظة على وحدة سوريا، مشيرا إلى أن مسار أستانا كان فعالا في التوصل لحلول حول الأزمة في سوريا.

وقال ظريف: “علينا العمل على الحفاظ على وحدة سوريا ومحاربة الإرهاب وأعتقد أن أصدقاءنا الروس معنا في هذا التصور”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق