الاستخبارات العسكرية تعتقل أكبر عصابة تزوير بالفلوجة تحول قتلى داعش الى ضحايا الارهاب

كان برس |

أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، اليوم الثلاثاء، القبض على أكبر عصابة تزوير بمدينة الفلوجة، حولت عناصر التنظيم المقتولين الى ضحايا من الإرهاب.

وذكرت المديرية في بيان تلقت “كان برس”، نسخة منه، أنه “بعملية نوعية مميزة نفذت وفق معلومات استخبارية دقيقة تمكن ابطال مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في مقر الفرقة 10 وبالتعاون مع استخبارات لواء المشاة 41 من مداهمة احد الدور التابعة لأكبر عصابة تمتهن التزوير في حي الرسالة بالفلوجة – الانبار، والقت القبض على جميع عناصرها المكونة من 8 اشخاص”.

وأضاف البيان، أن “هذه العصابة تقوم بتزوير مستمسكات تحول بموجبها عناصر داعش المقتولين او المصابين الى متوفين او ضحايا ارهاب واستلام التعويضات المخصصة لذلك، كما تقوم تلك العصابة بتزوير معاملات للمواطنين في مختلف دوائر الدولة عبر ما تملكه من مواد مخصصة لهذا العمل”.

وأوضح، أنه “تم ضبط بحوزتهم مئات الوثائق والاختام ومبالغ مالية قيمتها (43925000)، ثلاثة واربعين مليون وتسعمائة وخمسة وعشرون الف دينار و1500 دولار فئة 100دولار، و2 طابعة ملونة، و21 ختم مزور وجهاز رسيفر سيطرة كاميرا مراقبة، و5 اجهزة موبايل، وجهاز لابتوب يحتوي على اختام ووثائق مزورة مختلفة، و6 رامات مختلفة الاحجام، و16 سيم كارت مختلف، بالاضافة الى فلاش رام وجهاز استنساخ ومشروبات كحولية”.

وأشار الى أنه “تم احالة المزورين والمبارز الجرمية التي ضبطت بحوزتهم الى القضاء لينالوا جزائهم العادل”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق