مجلس الديوانية يكشف عن سبب تأخير استثمار هور الدلمج

كان برس |

كشف نائب رئيس مجلس محافظة الديوانية، حيدر الشمري، اليوم الخميس، سبب تأخر إعلان فرصة استثمارية في هور الدلمج، بعد عقد استثمار غير أصولي مع وزارة الزراعة.

وقال حيدر الشمري، في تصريح صحفي، تابعته “كان برس”، ان “اجتماعا عقد قبل أكثر من سنة، ضم محافظ الديوانية ورئيس مجلسها وأعضاء في الحكومة، مع رئيس الهيأة الوطنية للاستثمار، سامي الاعرجي، ومدراء في وزارتي الزراعة والموارد المائية، بشأن استثمار هور الدلمج”.

وأضاف الشمري، ان “الحكومة المحلية وقتها لم تقتنع بالمبالغ التي يدفعها احد الاشخاص المسيطرين على هور الدلمج لصالح وزارة الزراعة التي تعاقد معها بصورة غير أصولية”، لافتاً إلى أن “الاعتراض كان لعدم التطابق بين الاهمية الكبيرة لهذه المنطقة، وما يسدده المستثمر”.

وتابع، ان “هيأة الاستثمار الوطنية ابدت استغرابها وامتعاضها من ذلك، ولإعتراض الحكومة المحلية والهيأة، تقرر أن يكمل المستثمر مدته الباقية وهي سنة واحدة، وبعدها تقوم هيأة الاستثمار وبعلم حكومة الديوانية بإعلان فرصة استثمارية لهور الدلمج”.

وأشار إلى “انتهاء مدة السنة منذ شهر من الآن، لكن الاتفاق لم ينفذ، ولم تسحب يد المستثمر المسيطر واعلان الفرصة الاستثمارية المتفق عليها”.

ويقع هور الدلمج بين محافظة الديوانية غرباً والكوت شرقاً، ويشهد توافد اعداد كبيرة من الطيور المهاجرة سنويا من أوروبا وأسيا إليه، كذلك وجود كميات كبيرة من الأسماك، بالقرب من مدينة نيبور الأثرية المهمة.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق