الحلبوسي يختتم زيارته إلى ايران ويعود الى العراق

كان برس |

اختتم رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي يرافقه وفد نيابي زيارةً رسميةً إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية استغرقت عدة ساعات وعاد الى العراق، وذلك بدعوة من رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني.

وألتقى الحلبوسي خلال الزيارة كلًّا من نظيره الإيراني علي لاريجاني، ورئيس الجمهورية الإسلامية حسن روحاني، والأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، ووزير الخارجية محمد جواد ظريف.

وناقش الوفد العراقي برئاسة الحلبوسي في طهران “العلاقات الثنائية بين البلدين وتفعيل لجان الصداقة البرلمانية، وتنسيق الجهود في مكافحة الإرهاب والحد من الفكر المتطرف، وتنسيق المواقف في المحافل الدولية إزاء التحديات التي تواجه المنطقة”.

كما أكد الوفد أن “النصر تحقَّق بدماء العراقيين ودعم الدول الصديقة، ولا بدَّ من الحفاظ على النصر الناجز؛ وذلك بتحقيق الاستقرار من خلال الدعم في مجالي الأمن وإعادة الإعمار”.

وبحث أيضاً “تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات المتعددة ومنها الاقتصادية، والتأكيد على ضرورة تعاون العراق وإيران مع دول الإقليم؛ لإعادة استقرار المنطقة”.

وشدد الوفد العراقي للجانب الإيراني إن “وجود التحالف الدولي جاء بموافقة الدولة العراقية، وما زالت البلاد بحاجة لجهود الاستشارات والتدريب والدعم الفني؛ للقضاء على خلايا الاٍرهاب والفكر المتطرف، فضلًا عن جهود المجتمع الدولي في إعادة الاستقرار والإعمار وعودة النازحين”.

وبين إن “وجود التحالف الدولي لمساندة العراق في القضاء على تنظيم داعش الإرهابي، وهو لن يشكل أيَّ خطر أو تهديدٍ على جوار العراق من ضمنه إيران، ولن نسمح بأن تُستخدم الأراضي العراقية لإيذاء الجوار”.

كما أكد “على موقف العراق الرافض للعقوبات الاقتصادية التي تستهدف الشعوب” مثمناً “وقوف إيران إلى جانب العراق في حربه ضد الاٍرهاب، ودعمهم لوحدته”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق