الوطني الكردستاني: داعش يتواجد في منطقة تشرف على الطرق الستراتيجية لنينوى وكركوك

كان برس |

أكد الاتحاد الوطني الكردستاني أن عناصر تنظيم داعش يتواجدون في منطقة تسيطر على الطرق الستراتيجية لمحافظتي نينوى وكركوك.

وقال مسؤول التنظيمات بالاتحاد في مخمور، رشاد كلالي في تصريح صحفي اطلعت عليه “كان برس” إن “داعش يتخذ تجمعاً له في جبال قراجوغ مستغلا وعورة المنطقة جغرافيا”، مبيناً أنه “سبق وان حذر من كون داعش يتزايد نشاطه، ولا يمكن القضاء عليه من خلال الضربات الجوية فقط”.

وأضاف، أن “اعداد عناصر داعش في تلك المنطقة يقدرون بحوالي 500 عنصر”، لافتاً الى أن “عناصر داعش ينفذون بين فترة وأخرى عمليات إرهابية، لاسيما في محافظتي نينوى وكركوك، لكون المنطقة التي يتواجدون فيها تشرف على مناطق ستراتيجية متعددة”.

وأشار الى أن “هذه المنطقة بحاجة الى عمليات عسكرية مشتركة من البيشمركة والشرطة الاتحادية يرافقها اسناد جوي امريكي لان أي عملية برية ستبوء بالفشل لكون التنظيم حصن نفسه وقام بالغام المنطقة التي تقع في جبل قراجوغ”.

وكان مصدر أمنى، قد افاد بسقوط العشرات من منتسبي الحشد الشعبي بين شهيد وجريح، بعد مهاجمتهم من قبل تنظيم داعش في مخمور.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق