تحطم طائرة ركاب إثيوبية متجهة الى نيروبي على متنها 149 راكبا و8 من أفراد الطاقم

كان برس |

تحطمت طائرة إثيوبية، اليوم الأحد، كانت متجهة إلى نيروبي وعلى متنها 149 راكبا و8 من أفراد الطاقم.

وأعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، تحطم الطائرة، معربا عن خالص تعازيه لأهالي الضحايا.

وكتب على “تويتر” يقول “يود مكتب رئيس الوزراء، نيابة عن حكومة وشعب إثيوبيا، أن يعرب عن أعمق تعازيه لأسر الذين فقدوا أحبائهم على طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية بوينغ 737 في رحلة متجهة إلى نيروبي في كينيا هذا الصباح”.

​من جهته، قال المتحدث باسم شركة الخطوط الإثيوبية إنه “تأكد وقوع الحادثة في الساعة 8.44 صباحا”.

كما أعلنت بدء عملية إنقاذ لركاب الطائرة المحطمة، ولا معلومات مؤكدة عن ناجين أو ضحايا.

وقالت الخطوط الجوية الإثيوبية، في بيان، “نؤكد تعرض الرحلة إي تي 302 المتجهة من أديس أبابا إلى نيروبي لحادث في منطقة بيشوفو (ديبريزيت)، جنوب شرق أديس أبابا. والطائرة من طراز بوينغ 737-800 أقلعت الساعة 08:38 صباحا من مطار أديس أبابا، ثم فقد الاتصال بها في الساعة 08:44 صباحا”.

وذكرت أن “فرق الخطوط الجوية الإثيوبية سوف ترسل لموقع الحادث وسوف نفعل كل ما بوسعنا لمساعدة فرق الطوارئ”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق