الغضبان يوجه كوادر وتشكيلات النفط بدعم حملة اعمار البصرة

كان برس |

وجه نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة، وزير النفط ثامر الغضبان، اليوم الثلاثاء، كوادر وتشكيلات الوزارة بدعم حملة إعمار محافظة البصرة، وتنفيذ المشاريع الخدمية هناك.

وقال وزير النفط في بيان، أوردته خلية الاعلام الحكومي، تلقت “كان برس”، نسخة منه، إن “القرار يأتي بناء على قرار هيأة الراي في الوزارة في هذا الاطار”، مبينا ان “التوجيه يقضي بتقديم الدعم اللوجستي والفني والمادي لحملة اعمار البصرة، للمساهمة الفاعلة في دعم الجهود الوطنية، للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين”.

وأضاف، أن “الجهد الفني والهندسي للتشكيلات النفطية في المحافظة سيسخر لتوظيف الطاقات والقدرات الهندسية والبشرية والمعدات لتنفيذ المشاريع الخدمية الهامة، اضافة الى استثمار التخصيصات المالية ضمن الصلاحيات والتعليمات النافذة بالتنسيق مع المحافظ ومجلس المحافظة لتنفيذ المشاريع الخدمية الأساسية”.

ووجه وزير النفط بـ”تشكيل فريق عمل تنسيقي برئاسة مستشار الوزارة لشؤون الطاقة وعضوية المدراء العامين للتشكيلات النفطية في المحافظة، للتنسيق مع الحكومة المحلية والانخراط في لجان تنفيذ المشاريع الخدمية المشكلة في المحافظة”، مؤكدا على “ضرورة مشاركة كوادر الوزارة الفاعلة في المشاريع الخدمية، ودعم ومتابعة مشاريع تأهيل البنى التحتية”.

وشدد ثامر الغضبان، على “ضرورة تنفيذ مشاريع لها تأثير فعلي وملموس على مستوى الخدمات المقدمة لابناء المحافظة، التي تقلل وتخفف من حجم معاناة المواطنين هناك، ومنها انشاء المدارس والجسور ومشاريع المياه النقية والطاقة والمستشفيات وإكساء وتعبيد الطرق الرئيسة وغيرها”.

ومن جانبها، اشارت خلية الاعلام الحكومي، الى أن “اجتماع هيأة الراي ناقش في جدول اعماله العديد من القرارات المهمة التي تخص القطاع النفطي وتطوير العمل فيه”، مبينا أن “الوزارة نفذت العديد من المشاريع الخدمية في محافظة البصرة ابرزها تأهيل نهر العشار، واعادة تأهيل عدد من المدارس، ومشاريع محطات الماء الصالح للشرب، وتنفذ حاليا مشروع انشاء جسر على شط البصرة في قضاء الزبير، كما وضعت حجر الاساس لإنشاء ردهة في مستشفى الاطفال التخصصي في المحافظة الشهر الماضي”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق