تجمع اقليمنا يهاجم الحكومة الاتحادية لتكليفها العامري بإدارة مجلس اعمار البصرة

كان برس |

هاجم تجمع “اقليمنا”، اليوم الثلاثاء، الحكومة الاتحادية لتكليفها زعيم منظمة بدر، ورئيس تحالف الفتح هادي العامري بإدارة مجلس اعمار البصرة، فيما حذر من أن ذلك يعني “تبديد ثروات المحافظة”.

وقال التجمع في بيان، تلقت “كان برس”، نسخة منه، “في الوقت الذي يطالب فيه اهالي البصرة بالنظام الفدرالي للحصول على الصلاحيات والاموال اللازمين لتنمية مدينتهم، يأبى النظام المركزي المقيت الا ان يعبر عن تخلفه عن طريق تدخله في كل شؤون البصرة وتبذير اليسير من الاموال التي خصصت لها”، مبينا أن فقد “أهالي البصرة فوجئوا بتكليف هادي العامري بمهمة إدارة مجلس أعمار البصرة دون التنسيق مع اي طرف بصري”.

وأضاف، أن البصرة تزخر بالكفاءات اضافه لوجود حكومة محلية بها، كما أن العامري يتمتع بمنصب تشريعي كونه نائب، ومجلس الاعمار هو منصب تنفيذي ولا يجوز الجمع بين الاثنين في آن واحد”، مشددا على “رفض ناشطي إقليم البصرة في تجمع (اقليمنا) للتدخل السافر من المركز في شؤون البصره ومصادرة صلاحياتها وتبديد ثروتها”.

ودعا تجمع “اقليمنا” “أبناء البصرة الغيارى للنهوض بمشروع إقليم البصرة ومسك زمام أمورهم بيدهم لبناء وتنمية مدينتهم الخالدة ووضعها في المكان الذي تستحقه”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق