نصيف تعلن حسم تسمية رئاسة النزاهة النيابية وتفصح عن اسم رئيسها المحتمل

كان برس |

كشف عضو لجنة النزاهة البرلمانية عالية نصيف عن حسم رئاسة اللجنة بالتوافق السياسي.

وقالت نصيف في تصريح صحفي اطلعت عليه “كان برس” إن “رئاسة اللجنة حسمت للمكون السني وفق الاتفاقات والتفاهمات السياسية التي حصلت”، مبينة أن “المرشح الأوفر حظا لرئاسة اللجنة من المكون السني هو علي الصجري”.

وأضافت أن “هناك وعوداً بأن تكون عالية نصيف هي نائب رئيس اللجنة، والايام القادمة سوف يتم التصويت على رئاسة اللجنة وباقي لجان البرلمان “.

ورشح تحالف البناء، بتاريخ 12 تشرين الثاني 2018، النائب علي الصجري لرئاسة لجنة النزاهة النيابية، وفق وثيقة رسمية حملت تواقيع رؤساء كتل ضمن التحالف من بينهم نوري المالكي وهادي العامري وخميس الخنجر.

ونصت الوثيقة، المذيلة بتوقيع احمد عبد الله عبد، ونوري كامل المالكي، وهادي العامري، وخميس الخنجر، والموجهة الى رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، على انه “بالنظر للحاجة الماسة لتفعيل الدور الرقابي على مؤسسات الدولة وحصرآ في هذه الفترة الانتقالية راجين المباشرة بتشكيل لجنة النزاهة”.

وأضاف: “حيث اتفقت قيادات تحالف البناء على ترشيح النائب علي عبدالله حمود الصجري، لرئاسة اللجنة، علما انه تم تقديم طلبات من اغلب نواب الكتل السياسية الذين يرغبون بالعمل في هذه اللجنة المهمة”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق