العراق يدين هجومي نيوزلندا ويحذر: دول العالم اجمع ليست بمأمن من الارهاب

كان برس |

دانت وزارة الخارجية العراقية الهجومين الإرهابيين الذين طالا مسجدين في نيوزلندا، فيما حذرت من أن دول العالم أجمع ليست بمأمن من الإرهاب.

وقال المتحدث باسم الخارجية أحمد الصحاف في تصريح صحفي اطلعت عليه “كان برس” إن “وزارة الخارجية، تتابع باهتمام تفاصيل الحادثين الإرهابيّين الذين تعرَّض له المصلون في مسجد النور بمدينة كرايست تشيرش النيوزلنديّة اليوم الجمعة”، مؤكداً أن “الخارجية العراقية، تدين هذه الجريمة أشدّ الإدانة، وتعلن وقوفها إلى جانب الشعب النيوزلنديّ”.

وأكد أن “هذه الحوادث تثبت أنَّ جميع دول العالم ليس في مأمن من الإرهاب، وليس أمام العالم إلا توحيد جُهُوده للقضاء عليه”.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، شريطا مصورا يوثق الهجوم على مسجدين في نيوزلندا.

ويظهر الشريط المصور، لقطات تنفيذ الجريمة المروعة على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش شرقي نيوزيلاندا، والتي أسفرت عن مقتل 40 شخصا واصابة 48 اخرين وفق اخر حصيلة رسمية.

وأكدت رئيسة وزراء نيوزيلاندا جاسيندا أرديرن القاء القبض على المتورطين.

وقالت أرديرن خلال مؤتمر صحفي إن ما حدث في كرايست تشيرش، تسبب “بمقتل 40 شخصا بإطلاق النار على المسجدين”،

وفيما اشارت الى “القبض على منفذ الاعتدائين، واثنين اشتركا معه”، لفتت الى ان “منفذ الاعتداء لم يكن على لوائح المراقبة”.

ورأت أنه “عمل على درجة غير مسبوقة من العنف”، وأنه لا مكان في نيوزيلاندا لهذه الظاهرة ولمن نفذ هذا الهجوم.

وأضافت: “العديد من الضحايا أعضاء في مجتمعات المهاجرين، ونيوزيلندا هي بيتهم، وهم نحن”.

وأفادت وسائل إعلام بأن أحد منفذي الجريمة أسترالي في الـ28 من عمره ويعتنق فكرا عنصريا متطرفا.

وكان رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون قال، الجمعة، 15 آذار، 2019، إن منفذ الهجوم على المسجدين في نيوزيلندا مواطن أسترالي يميني وعنيف.

وذكر موريسون في تصريح صحفي تابعته (بغداد اليوم)، أن “منفذ الهجوم على المسجدين في نيوزيلندا استرالي يميني وعنيف”.

ودعا الرئيس الاسترالي، “المواطنين المسلمين في نيوزلندا الى ضبط النفس”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق