لجنة تقصي الحقائق في نينوى تصدر تقريرها النهائي بشأن أوضاع المحافظة

كان برس |

أصدرت لجنة تقصي الحقائق في نينوى، تقريرها النهائي بشأن أوضاع المحافظة وقدمته الى مجلس النواب.

وأشار التقرير الى “رصد ردود فعل الاهالي عن وجود مؤشرات إحتقان طائفي خطير سببته الممارسات السلبية، ما ساعد على تردي الوضع العام في المحافظة، وظهور ما يسمى بيعة جديدة لداعش الارهابي واستهاض عناصرها مرة اخرى”.

كما رصد التقرير “حصول هجرة عكسية من قبل أهالي المحافظة وبالاخص رؤوس الأموال والكفاءات مع نفور واضح من التعاون مع الاجهزة الأبنية، كما أكد ذلك بعض قادة الأجهزة الأمنية”.

ونوه الى ان ههذ الأسباب “ولد إنطباعاً لدى عموم المواطنين في نينوى بأن المحركات التي انتجت داعش بدأت تستعيد نضاطها وتهنض من جديد لاسيما وان الممارسات التي تحصل والتي لا تختلف من حيث الأسلوب والمضمون عما كان يجري قبل عام 2014.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق