الدملوجي: المنبر العراقي هو دعوة لانقاذ العملية السياسية من موتها السريري

كان برس |

أكدت رئيسة اللجنة التحضيرية لتجمع المنبر العراقي ميسون الدملوجي، اليوم السبت، ان المنبر هو دعوة لانقاذ العملية السياسية من موتها السريري.

وقالت الدملوجي في مؤتمر صحفي عقدته في بغداد بحضور نواب وسياسيين ودبلوماسيين وحضرته “كان برس”، إن “الحكومة تعلن عن 40 ملف فساد على الرغم من هي الحاكمة، فكيف يمكن القضاء على الفساد في جميع مؤسسات الدولة والمنظمات العالمية تصفنا في مقدمة الدول الفاسدة “.

واضافت “استحضرنا جميع التساؤلات للخلاص من كل المحسوبيات والطائفية استحضرناها عند تأسيسنا للمنبر العراقي”، مبينة ان “المنبر مستقل لا يؤمن بمشاريع المحاصصة وهو ارادة حقيقية بعيدة عن المحاصصة العرجاء وهو مراجعة حقيقية للعملية السياسية لما عانته العملية السياسية “.

وتابعت ان “المنبر العراقي ينمو ويترعرع في الوطن والحاضنة العراقية بعيدا عن التدخلات العربية او الدولية وهو مشروع يعلن بالانفتاح على جميع القوى السياسية التي تؤمن بالوطنية والمدنية بعيدا عن التحزب”.

واستطردت “في المنبر نعمل على منع التدهور ومحاولة الوصول الى الرفاه، حيث انه دعوة امينة لانقاض العملية السياسية من موتها السريري ، حيث اننا نعلن انفتاحه للجميع دون من تلطخت ايده بالفساد وافسد في سرقة المال العام”.

ولفتت الى ان “المنبر ينتهج الحوار الوطني وينبذ التلويح بحمل السلاح وسنكون ضد كل من يحمل السلاح خارج اطار الدولة، حيث ينشد الحياة الكريمة”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق