صحيفة لبنانية: الأسد سيزور بغداد قريباً .. وهذا موقف واشنطن

كان برس |

كشفت صحيفة الديار في تقرير نشرته عن زيارة مرتقبة للرئيس السوري بشار الأسد، الى العاصمة العراقية بغداد.

ونقلت الصحيفة عن مصادر قولها، إنه “بعد الزيارة الناجحة للرئيس الايراني حسن روحاني الى العراق، يجري ‏حاليا وضع اللمسات الاخيرة على زيارة رسمية مرتقبة للرئيس السوري بشار الاسد الى بغداد، حيث يعمل مستشار ‏الامن الوطني فالح الفياض على خط ترتيب جدول اعمالها مع الجانب السوري”.

وبينت الصحيفة، أن مصادرها رفضت الحديث عن ‏موعد محدد للزيارة، ولكنها تحدثت عن ارتفاع منسوب الضغوط الاميركية على الدولة العراقية لمنعها‎.

وكانت قيادة العمليات المشتركة العراقية، قد كشفت الإثنين، 18 آذار، 2019، وجود اجتماع امني يضم كل من العراق، سوريا، ايران، بالتزامن مع قرب انتهاء معركة الباغوز ضد تنظيم داعش، فيما أكدت حضور رئيس اركان الجيش العراقي للاجتماع.

ونقلت صحيفة الحياة عن الناطق باسم العمليات المشتركة العميد يحيى رسول، قوله إن “الاجتماع الذي تستضيفه دمشق كان بدعوة من وزير الدفاع السوري وسيكون بمشاركة رئيس أركان الجيش العراقي عثمان الغاني ورئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري”.

واشار الى ان “الاجتماع سيناقش تطوير التعاون الدفاعي العسكري وإجراء مشاورات تتعلق بمكافحة الإرهاب والتنسيق بين إيران والعراق وسورية في مواصلة مكافحة المجموعات الإرهابية، فضلا عن متابعة وتلمس أحدث آليات إيجاد الاستقرار والأمن بالمنطقة”.

واستبعد ان “يتطرق الاجتماع الى مشاركة عسكرية عراقية ميدانية داخل الاراضي السورية في المعارك ضد تنظيم داعش”.

ولفت الى ان “اولويات العراق في المرحلة الحالية هي تأمين الحدود وتحصينها لمنع تسلل خطر الارهاب والارهابيين الى الاراضي العراقية واحداث خروقات امنية بعد النصر الذي تحقق في العراق اثر هزيمة تنظيم داعش”.

ميدانياً، نفذت قوات الجيش العراقي عملية تفتيش في صحراء الجزيرة وحقول عكاز الغازية غرب محافظة الانبار.

وقال معاون قائد عمليات الانبار للحشد احمد نصر الله: “عملية الاستطلاع ولدت تصور واضح عن المناطق ذات الطبيعة الامنية الرخوة والتي تحتاج الى عمليات تطهير جديدة وذلك بفضل التنسيق الكبير بين الحشد والقوات الامنية المتواجدة على الحدود العراقية السورية”.

وفي كركوك قال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن ان “استخبارات الشرطة الاتحادية العاملة ضمن وكالة الاستخبارات في وزارة الداخلية ومن خلال المتابعة المستمرة تمكنت من ضبط وكر لعصابات داعش الارهابي في وادي ابو شحيمة بمحافظة كركوك”.

واشار الى ان “الوكر كان يستخدم لخزن المتفجرات والذخائر حيث عثر بداخله على على بعض المواد المعدة للتفجير وملابس عسكرية”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق