محافظ نينوى يوجه رسالة لعبد المهدي والبرلمان ويؤكد استعداده للمثول أمام القضاء

كان برس |

وجه محافظ نينوى نوفل العاكوب رسالة الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ولمجلس النواب، فيما ابدى استعداده للمثول امام القضاء بهذه الحالة.

وقال العاكوب في مؤتمر صحفي تابعته “كان برس” :”اوجه رسالة الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وهيئة رئاسة البرلمان والنواب جميعا، ان لجنة تقصي الحقائق بشأن نينوى حاولت بكل الطرق تظليل العدالة ورئيس الوزراء والبرلمان من خلال امور ليس لها اي مبرر ولا يوجد لها اي واقع من الصحة”.

واضاف العاكوب ان “هذه اللجنة اجتزأت ما يخدمها في سبيل تهييج الرأي العام ضد المحافظ وحكومة نينوى المحلية”، مشيرا الى ان “الهدف الاساس من ذلك هو استبدال المحافظ”.

وابدى العاكوب “استعداده للمثول امام القضاء العراقي اذا كان لدي فساد، وسأكون مسؤولا امام كل العراقيين وخاصة امام اهالي نينوى والقضاء سيكون الفيصل بجميع المشاكل”.

واكد العاكوب “لدي اخطاء ادارية ولكن لمقتضيات المصلحة العامة، اما هدر بالمال العام واعمال وهمية للمنظمات او اختلاس فانا المسؤول امام كل العراقيين وامام نينوى، وسأكون مجرم بسقوط نينوى ايضا”.

ودعا رئيس لجنة تقصي الحقائق في محافظة نينوى اسامة النجيفي، في الرابع من آذار الحالي، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الى سحب يد المحافظ نوفل العاكوب ومنعه من السفر، مؤكداً أن اللجنة كشفت ملفات خطيرة تتعلق بالخروقات والمخالفات المالية غير المسبوقة للمحافظ.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق