وزير الكهرباء: تجهيز صيف 2019 سيكون أفضل من سابقه.. هذا ما اتفقنا عليه مع شركات عالمية

كان برس |

تعهد وزير الكهرباء، لؤي الخطيب، بتحسين واقع التجهيز في عموم مناطق البلاد، لافتا الى ان تجهيز صيف 2019 سيكون أفضل من سابقه.

واشار وزير الكهرباء على هامش زيارته ميسان ولقائه المحافظ، بتصريح صحفي، الى “التطرق خلال اجتماع موسع مع ملاكات الوزارة والملاكات الفنية والهندسية في مديريات الكهرباء إلى تطبيق خطة العام 2019 التي ستحقق وضعا افضل بتجهيز الطاقة، وكذلك الوقوف على المعالجات الجذرية في فك الاختناقات وزيادة السعات التوليدية وتصريف الاحمال”.

وذكر ان هذه “الزيارة ستكرر خلال المدة المقبلة لمراقبة مستويات الانجاز بغية حل ازمة الكهرباء، مجددا تأكيده ان العام الحالي سيشهد تحقيق مستويات افضل بالتجهيز نتيجة ازالة محددات الموازنة والتحديات المالية”.

وجاء هذا التعهد خلال قيام وزير الكهرباء الدكتور لؤي الخطيب بزيارة محافظتي ذي قار وميسان للوقوف على واقع مؤسسات الوزارة واحتياجاتها خلال المرحلة المقبلة.

وقال الخطيب في مؤتمر صحفي مشترك مع محافظ ذي قار وعدد من اعضاء مجلس النواب : ان “زيارته لمحافظة ذي قار تاتي في اطار جولة ميدانية لعموم محافظات البلاد للوقوف على واقع الكهرباء فيها ومعرفة احتياجاتها للمرحلة المقبلة، مبينا ان نسبة التحسن في جميع قطاعات وزارة الكهرباء (الانتاج والنقل والتوزيع) ستكون 15 بالمئة عن العام الماضي في اطار الحلول التي وضعتها الوزارة ضمن صلاحياتها وتخصيصاتها هذا العام.

واضاف ان هذا التحسن لن يتوقف عند حد معين لان الخطط والاتفاقيات مع الشركات العالمية والدول الصديقة والمانحة سيكون لها دور في تسريع عملية تطوير قطاع الكهرباء في ظل توجهات الحكومة الحالية، متعهدا بأن يكون وضع الكهرباء في صيف العام 2019 افضل مما كان عليه في الصيف الماضي في ذي قار وبقية المحافظات.

واشار الخطيب الى ان الوزارة وقفت على اولويات محافظة ذي قار في قطاع الكهرباء من خلال هذه الزيارة، وستعمل على اشراكها بخطتها هذا العام ووضع معالجات آنية وسريعة ومهمة تفضي الى حلول جذرية من اجل انهاء ازمة الطاقة في عموم البلاد.

من جانبه، قال محافظ ذي قار يحيى الناصري: ان “زيارة وزير الكهرباء الى الناصرية سلطت الضوء على ما يمكن ان تقدمه الوزارة للمواطنين وابرز جهودها في دعم الشبكة الوطنية”.

وزاد ان “المحافظة ناقشت جميع متطلباتها واحتياجاتها في قطاع الكهرباء خلال المدة المقبلة والتاكيد على التعاون المشترك من خلال التواصل مع ملاكات الوزارة من اجل تجاوز ازمة الكهرباء خلال موسم الصيف المقبل، مؤكدا التوصل لنتائج ايجابية في هذا الجانب”.

هذا وافتتح وزير الكهرباء محطة تحويل سومر الجديدة الثانوية (33 /11) ك . ف في محافظة ذي قار بكلفه تجاوزت 4 مليارات دينار، حيث ستسهم بفك الاختناقات وتقليل العوارض الفنية التي تؤدي لانقطاع التيار الكهربائي عن المواطنين في مركز المحافظة اثناء التجهيز واستيعاب أي زيادة متوقعة بالاحمال، وتضم المحطة محولتين سعة الواحدة منها (31,5) MVA من نوع (شنايدر) فرنسية المنشأ وذات تقنية عالية.

وفي الشأن نفسه، تباحث وزير الكهرباء مع محافظ ميسان علي دواي سبل النهوض بتطوير قطاع الطاقة الكهربائية واهم الاستعدادات لفصل الصيف.

بدوره، قال محافظ ميسان علي دواي بتصريح صحفي، ان “ادارة المحافظة ناقشت مع الوزير كل القضايا والملفات التي ترتبط بقطاع الانتاج والتوزيع والنقل خصوصا مع اقتراب موسم الصيف، لاسيما المغذيات والمحطات الثانوية والمتنقلة وفك الاختناقات، حيث توجد خطة طارئة ستنجز هذا العام لتحسين واقع التجهيز”.

وطالب دواي بتنفيذ خطوط نقل ومغذيات جديدة ومحطات تحويل ثانوية وثابتة وتجهيز مواد احتياطية واليات تخصصية وشطر أقسام الصيانات وصيانة محطات التوليد والنقل، كما تم التطرق الى مناقشة تثبيت موظفي العقود، حيث اوعز الوزير باستكمال إجراءات تثبيتهم خلال المدة القليلة المقبلة.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق