5 أسرار تسمعها لأول مرة عن الاستحمام

كان برس |

بعض الناس يأخذ حماما ويخرج منه نشيطا مقبلا على العمل، أما آخر فيخرج من الحمام على السرير مباشرة للنوم، إذًا ما هو تأثير الاستحمام على جسمك.تجيب مجلة “تي أون لاين” الألمانية على تلك المعضلة الخاصة بالاستحمام، وتشير إلى أن الاستحمام يحتوي على 5 أسرار قد يكون الناس يسمعونها لأول مرة.وجاءت تلك الوصايا الخمس على النحو التالي:

1- هرمون الساخن:

إذا كنت واحدا ممن يحبوا الاستحمام بدش من الماء الساخن لفترة طويلة، فيمكنك أن تستفيد بكل مزاياه وأسراره في المساء، بدلا من أن تأخذه صباحا ويصبح عبئا عليك.يمتاز دش الماء الساخن مساء، بأنه يريح العضلات ويخفض ضغط الدم ويتسبب في اتساع الأوعية الدموية، ما قد يكون مفيدا بصورة قوية بعد يوم عمل مرهق.بعد انتهائك من دش الماء الساخن، ستشعر عقبه بالتعب، ثم تنام بصورة أفضل، نظرا لأن الجسم يفرز هرمون “الميلاتونين”، الذي يعزز من النوم.

2- طبقة واقية:

أما أولئك الذين يتمتعون بالبشرة الجافة، فيمكن أن يكون الدش المسائي بالنسبة لهم، هو حل مثالي.يمكن الاستحمام خلال فترات المساء أن يشكل لأصحاب البشرة الجافة طبقات جلد واقية، خاصة وأن الجلد لا يحتك بأي ملابس ضيقة، كما أن مستحضرات العناية لديها ما يكفي من الوقت للعمل.

3- الماء فقط:

ويقدم الخبير الألماني، إيرنست تابوري، مدير المركز الألماني للنظافة، نصيحته بقوله إن أصحاب البشرة الحساسة والجافة يمكن أن يستخدموا الماء الفاتر فقط، حتى لا تتعرض بشرتهم لأي إرهاق.وتابع قائلا، إذا كان ما تعانيه مجرد “التعرق” فقط ولم تكن متسخا، فيمكنك أن تلجأ إلى الماء الفاتر فقط، حتى لا ترهق بشرتك، وتتخلى عن أي غسول للاستحمام، التي قد تصيبك بأمراض عديدة”.وقال خبير النظافة، إنه “إذا كان هناك أشخاص يفضلون الاستحمام عن طريق الغسول أو رغاوي الصابون الخفيفة ولا تتسبب في تهييج البشرة”.

4- الصباحي أفضل:

لكن أولئك الذين يعانون من التعرق الدائم والمتكرر، وخاصة في الليل، فيكون من الأفضل بالنسبة لهم أخذ الدش الصباحي “الفاتر”.ويمكن الدش الصباحي التخلص من العرق ومنع انبعاث الرائحة من الجسم، حتى مع وجود الشعر الدهني فالاستحمام الصباحي يمثل ميزة كبيرة.ويمكن الاستحمام الصباحي أصحاب الشعر الدهني من التخلص من إفرازات الغدد الدهنية، التي تتجمع ليلا في فروة الرأس والشعر.

5- المنشط البارد:

أما من يرغب دوما في بث الحيوية في جسمه بعد الاستحمام، وأن ينشط دورته الدموية وأن يحصل على طاقة قوية، فيمكنه أن يلجأ إلى الاستحمام بدش بارد أو أكثر برودة على حسب ما يتحمله، لأن هذا يساهم بصورة كبيرة في تحفيز الدورة الدموية وتنشيط الجسم والعقل، إذن الدش البارد صباحا يكون أفضل منشط لك طوال اليوم.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق