صالح: نحيي الدرس الكبير الذي قدمه أهالي ميسان بمواجهة السيول

كان برس |

قال رئيس الجمهورية، برهم صالح، السبت ،إننا نحيي الدرس الكبير الذي قدمه أهالي ميسان بمواجهة السيول.

وذكر صالح في تغريدة له عبر منصته بـ”تويتر”، أن “تضافر جهود الأجهزة الحكومية وتفاني أهالي ميسان كفيل بتجاوز أزمة السيول في المحافظة و السيطرة عليها”.

واضاف: “بوركت ميسان وجهود الخيرين من أبنائها، و نحيي الدرس إلبالغ الذي قدمه الميسانيون الاكارم في التكافل الاجتماعي و النخوة لأهلهم”.

وكان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، أرسل الجمعة (12 نيسان 2019 ،(وفدا الى محافظتيواسط وميسان لمتابعة اجراءات معالجة السيول وتعويض المتضررين .

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان تلقته “كان برس”، إن “عادل عبد المهدي أرسل وفدا حكوميا الى محافظتي واسط وميسان برئاسة حميد الغزي ممثلا عنه للوقوف ميدانيا علىالاجراءات المتخذة لمعالجة السيول وطمأنة المواطنين على وقوف الحكومة معهم وتعويضهم “.

واضاف البيان، ان “ممثل رئيس مجلس الوزراء التقى بالحكومة المحلية وممثلي المحافظتين في مجلس النواب، وشيوخ العشائر ، والمواطنين، والدوائر الحكومية، والحشد الشعبي، والقوى الساندة هناك “.

ولفت الى أن “الوفد طمأن المواطنين على وقوف الحكومة معهم وحرصها على تعويض جميع المتضررين جراء مياه الامطار والسيول ، والعمل على دفع الضرر عن المناطق السكنية التي قد تتأثر بموجة السيول والفيضانات “.

وتابع، أن “رئيس الوفد أكد حصول موافقة السيد رئيس مجلس الوزراء على تخصيص مبالغ طوارئ لمحافظتي واسط وميسان ، وارسال لجان داخل الوحدات الادارية بإشراف المحافظين لجرد الأضرار على المغروسات والمحاصيل الزراعية والاسراع بإرسالها الى اللجنة المركزية ليتم تعويضهم بأقرب وقت “.

واردف البيان، أنه “جرى التأكيد على التواصل بين خلية الازمة وبغداد وتنسيق الجهد بين دوائر المحافظتين ، اضافة الى ضرورة استمرار الجهد الهندسي وعمل الدوائر الساندة في المحافظتين بالتعاون مع المواطنين لمعالجة كل ما يستجد وللسيطرة على السيول والحفاظ على ارواحوممتلكات المواطنين “.

واشار الى أن “الوفد ناقش مع المسؤولين في المحافظتين الخطط الكفيلة بالحفاظ على كمياتالمياه والاستفادة منها كخزين للاهوار والبحيرات”، مبينا أن “الزيارة الميدانية شملت عددا من المناطق ، من بينها الميمونة والهدام والسلام ومناطق مركز العمارة ، وشيخ سعد والصندك وسدة الكوت في المحافظتين “

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق