الساعدي وصالح يبحثان تبني مشروعاً دعا اليه الصدر

كان برس |

بحث رئيس كتلة الإصلاح، صباح الساعدي، اليوم الاثنين، وخلال لقائه رئيس الجمهورية برهم صالح، تبني مشروعاً دعا اليه زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر.

وقال المكتب الإعلامي للساعدي في بيان، تلقت “كان برس”، نسخة منه، إن “رئيس كتلة الاصلاح والاعمار النيابية بحث مع صالح مستجدات الأوضاع السياسية المحلية والإقليمية في منطقة الشرق الأوسط”.

وشدد الساعدي على “أهمية ان يكون هناك موقفا وطنيا موحدا تجاه التطورات السياسية والأمنية في المنطقة خصوصا بعد القرارات غير المسؤولة من الرئيس الامريكي ترامب ابتداءً بموضوع القدس ومرورا بالجولان وانتهاء بالحرس الثوري الإيراني، حيث يجب العمل على تجنيب العراق التداعيات السياسية والأمنية والاقتصادية لهكذا قرارات رعناء”.

واشار البيان الى أن “الساعدي ناقش مع رئيس الجمهورية موضوع دور رئاسة الجمهورية في التعاون التشريعي بينها وبين مجلس النواب مشددا على ضرورة تبني رئاسة الجمهورية القوانين التي تسهم في بناءا الدولة والحقوق الحريات، وثمن مبادرة رئيس الجمهورية بإعداد (قانون الناجيات الايزيديات) الذي يعالج موضوع الناجيات الايزيديات من الأسر والاختطاف الداعشي”.

ودعا الساعدي، وفقا للبيان، رئيس الجمهورية الى “تبني مشروع قانون (المجلس الاعلى للمكونات) الذي يمنع التميز العنصري والسياسي ضد المكونات والدفاع عن حقوقهم وهو المشروع الذي دعا سماحة الزعيم العراقي السيد مقتدى الصدر الى إنشائه وربطه برئاسة الجمهورية في مشروعه الذي اطلق عليه (ما بعد تحرير الموصل) منذ اكثر من العامين”.

وشكر رئيس الجمهورية، الساعدي على “مبادرته في ايجاد جسور التعاون بين الرئاسة ومجلس النواب ومثمنا الدور الذي يلعبه سماحة السيد الصدر اعزه الله في العراق ودعمه لمؤسسات الدولة ورفدها بمشاريع الاصلاح”، داعيا الى “استمرار التواصل من اجل وضع الاسس الصحيحة لأخذ المؤسسات الدستورية مساحتها الطبيعية والمساهمة في استقرار النظام السياسي وبناء الدولة ورسم السياسات العامة للدولة”.

وشدد الرئيس برهم صالح على “أهمية استمرار العراق في سياسة النأي بالنفس والبحث عن الدور الأمثل للعراق في المنطقة وفقا للمصالح العليا للبلاد”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق